21/04/2014

الرئيسيةالحياة الصحيةصحة وتربية الأطفالأسباب اضطرابات النوم عند الرضع


أسباب اضطرابات النوم عند الرضع

النوم عند الرضعالنوم عند الرضع .. تكون أى أم حريصة على التأكد من أن طفلها يحصل على كفايته من النوم و هو الأمر الذى سيجعل الطفل مرتاحا نفسيا وسيجعله أكثر تركيزا سواء كان يلعب أو يتعلم ويدرس مع منع إصابة الطفل بالإرهاق وحماية جهازه المناعى.

و على كل أم أن تعلم أن الطفل خلال أول شهرين من عمره يكون جدول نومه غير منتظم ويكون عدد ساعات نومه ما بين 12 و 18 ساعة فى اليوم.

و فى الفترة ما بين ثلاثة وستة أشهر يبدأ الطفل فى الانتظام فى النوم. وبدءا من الشهر الثالث وحتى بلوغ الطفل عاما واحدا يجب أن يكون عدد ساعات نومه من 14 وحتى 15 ساعة. وفى مرحلة التسعة أشهر سينام معظم الأطفال نوما متواصلا بمعدل ست أو سبع ساعات متواصلة.

تعرفي أيضًا على 6 أعراض لا يمكن تجاهلها عند طفلك الرضيع

إذا كنت تقومين بهز طفلك فى سريره كل يوم لتساعديه فى الخلود للنوم فاعلمى أنه مع الوقت لن يتمكن من النوم بمفرده دون مساعدتك أو تواجدك.

وقد يبكى بعد ذلك للحصول على انتباهك ومن الأفضل أن تضعى طفلك فى سريره عندما يشعر بالنعاس وليس عندما يكون قد نام بالفعل.

إن الطفل إذا لم يحصل على كفايته من النوم فإنه قد يصبح عصبيا. وعليك أن تعلمى أن الطفل فى سن ما قبل المدرسة يحتاج ما بين 11 و14 ساعة نوم فى اليوم مع الوضع فى الاعتبار أن عدد الساعات هذا قد يتضمن النوم خلال النهار أو نوم القيلولة.

وبالإضافة لما سبق ففى مثل هذه السن أيضا يجب أن تكون هناك مواعيد محددة لنوم طفلك ولتناوله الطعام وحتى لنومه خلال النهار.

ببلوغ الطفل ستة أشهر يمكنك أن تشجعيه على العودة للنوم دون مساعدتك وإذا كان الطفل لا يشعر بالمرض ولكنه قلق ولا يستطيع النوم فيمكنك أن تتحدثى إليه بصوت دافئ وتقومى بالربت على ظهره ولكن دون حمله أو إطعامه فى وسط الليل.

إن خلق روتين يومى لطفلك قبل ذهابه للنوم أمر سيساعده على النوم بعد ذلك بسهولة ويمكن لهذا الروتين أن يتضمن إعطاءه حماما أو أن تقرئي له قصة مع الوضع فى الاعتبار أن هذا الروتين يجب أن يكون هو نفسه كل يوم.

وينصح الخبراء أن تبدئي هذا الروتين مع طفلك ببلوغه أربعة أشهر. وعلى كل أم أن تعلم أن طفلها أحيانا قد يقاوم الخلود للنوم وقد يحاول اختراع بعض الأسباب للسهر فقد يطلب مثلا أن يشرب أو أن يذهب للحمام. وإذا كنت ستذهبين لغرفة نوم طفلك فى حالة استيقاظه خلال الليل فيجب أن تكون زيارتك له قصيرة.

يجب على كل أم أن تعلم أن طفلها إذا لم يحصل على كفايته من النوم خلال النهار فإنه لن يتمكن من الخلود للنوم ليلا، ويحتاج معظم الأطفال للنوم خلال النهار مرتين أو ثلاث مرات وقد يستمر هذا الأمر حتى بلوغ الطفل خمسة أعوام. ويجب أن تحرصى أن يكون نوم طفلك خلال النهار فى فترة بعد الظهر وألا يكون بالقرب من موعد نومه خلال الليل.

يجب أن تستشيرى طبيب طفلك فى حالة كان طفلك يعانى من مشاكل تنفس أثناء النوم. إن الأحلام السيئة عادة ما تنتهى عند الطفل ببلوغه فترة المراهقة واعلمى أن طفلك إذا انتابه كابوس فإنه سيخبرك بهذا الأمر مع الوضع فى الاعتبار أن الطفل قد ينسى الكابوس الذى انتابه وهو نائم.

هناك بعض المشاكل الطبية التى قد تجعل طفلك يعانى من صعوبة فى النوم مثل حساسية الصدر ونزلات البرد. واحيانا يمكن لدواء يتناوله طفلك أن يجعله غير قادر على النوم مثل أدوية نزلات البرد وأدوية الحساسية ويمكنك فى تلك الحالة أن تتحدثى مع الطبيب حول تغيير نوع الدواء أو الجرعة أو وقت إعطائه للطفل.

مواضيع ذات صلة