26/10/2014

الرئيسيةالحياة الصحيةصحة وتربية الأطفالتعلمي كيف تساعدين طفلك على التجشؤ


تعلمي كيف تساعدين طفلك على التجشؤ

التجشؤالجمال نت- أيهما أكثر حاجة إلى التجشؤ الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية أم من الزجاجة؟

بعد إطعام طفلك يتعين عليك أن تجعليه يتجشأ، لأن الأطفال الرضع غالبا يبتلعون الهواء أثناء عملية الرضاعة، مع العلم أن الأطفال الذين لا يرضعون رضاعة طبيعية هم الأكثر حاجة لمزيد من التجشؤ.

لا تتم عملية التجشؤ بدون توافر ثلاثة شروط أساسية وهي:
- ضرب الطفل على ظهره أو تدليكه برفق.

- الضغط على مؤخرة الطفل.

- الإمساك به في وضع مستقيم.

ما هو أفضل وقت للتجشؤ؟
بصفة عامة عليك أن تساعدى على تجشؤ طفلك بعد كل وجبة من الرضاعة، كما يمكنك القيام بذلك أثناء الرضاعة إذا كان الطفل صغير جدا ويبدو عليه عدم الارتياح أو يرضع بسرعة.

متى تقل حاجة الطفل إلى التجشؤ؟
كلما كبر طفلك يكون أكثر قدرة على التجشؤ من تلقاء نفسه وأقل حاجة إلى تلك العملية حيث يقل ابتلاعه للهواء خلال التغذية أو الرضاعة.

ما هي الطريقة القديمة للتجشؤ؟
تغطي الأم كتفها بقطعة قماش أو منشفة، وتحمل الطفل مستندا بجسمه على كتفها ووجهه ناحية ظهرها.

والآن تعرفي على الطرق المختلفة لتجشؤ الطفل:
التجشؤ فوق الكتف:
– احملي الطفل واجعليه في وضع مرتفع بشكل كاف بحيث تكون معدته مقابلة لكتفك مع استخدام زراعك على نفس الجانب لتثبيت الطفل في مكانه ويدك الأخرى تضرب فوق ظهره بلطف، يستجيب بعض الأطفال بشكل جيد لهذه الحركة، بينما يحتاج الآخرون إلى تدليك الظهر برفق، لذا يمكنك تجربة الطريقتين لتكتشفي ماذا يناسب طفلك.

التجشؤ في الحجر:
- من الطرق الجيدة لتجشؤ الطفل هي وضعه في حضنك في وضع الجلوس ووضع كعب أحدى يديك فوق بطن الطفل، مع وضع ذقنه فوق طرف هذه اليد.

تجشؤ الطفل طويل القامة:
- بالنسبة للطفل طويل القامة تحتاج الأم إلى سند وجهه أو خط الفك السفلي له بأصابعها، مع الطرق بلطف على ظهره أو تدليكه فهذه طريقة جيدة في تجشؤ الأطفال الذين يمتنعون، لأنك تجمعين بين الوضع المستقيم مع الضغط بلطف على البطن.

- إذا لم تتمكني من تجشؤ طفلك، حاولي الإمساك به في وضع شبه عمودي لفترة من الوقت، أو يمكنك تكرار المحاولة لبعض دقائق وهذا إذا تناول الطفل مزيدا من الطعام عن الكم المعتاد أو مازال يأكل.

- في بعض الأحيان لا تخرج فقاعات الهواء من بطن الطفل عن طريق الفم إنما تخرج من “مكان آخر”.

التجشؤ في وضع الرقود على الظهر:
- إذا بدا على طفلك أنه يعاني من الغازات، حاولي وضعه على ظهره ثم برفق قومي بثني ركبتيه نحو صدره، لأن هذه الحركة تساعدة على التخلص من تلك الغازات، كذلك يمكنك تدليك الجزء السفلي من بطنه في دائرة عكس اتجاه عقارب الساعة.

تجشؤ فترة الليل:
قيام الأم بتجشؤ الطفل خلال الليل يساعده على النوم المريح والإقلال من استيقاظه، لكن أحيانا لا يكون هذا ضروريا عندما يتناول الطفل وجبته بطريقة أكثر استرخاء وبهذا يكون ابتلاعه للهواء أقل.

التجشؤ بطريقة تبديل الرقود على جانبيه:
يشعر بعض الأطفال براحة أكثر عند التجشؤ بعد الرضاعة بواسطة تبديل وضعه على كلا جانبيه، مما يساعد على خروج الهواء والسماح له بتناول المزيد من اللبن بالإضافة إلى تقليل تعرضه لتقيؤ اللبن.

انتبهي لهذه النقاط:
- في الستة أشهر الأولى حافظي على أن يكون طفلك في وضع رأسي وأنت تحملينه بعد إرضاعه لمدة تتراوح بين 10 إلى 15 دقيقة أو أكثر من ذلك إذا كان طفلك يبصق أو يتقيأ اللبن، وهذا لمساعدته على تجنب تقيؤ اللبن، وعدم القلق إذا قام بإرجاع بعض منه.

- أحيانا يستيقظ الطفل كثيرا بسبب معاناته من الغازات، إذا حدث هذا قومي ببساطه بحمله لأعلى لتساعديه على التجشؤ، وعندما ينمو الطفل لا تقلقي على عملية التجشؤ بعد كل وجبة؛ لأن هذا يعني أنه تعلم تناول طعامه بدون أن يبتلع هواء زائداً معه.

- يعاني بعض الأطفال من التقلصات المعوية مما يسبب بكاءهم لمدة قد تصل إلى ثلاث ساعات أو أكثر يوميا، وهذا يرجع إلى ابتلاع الهواء خلال نوبات البكاء بشكل أكثر من اللازم، ولحل هذه المشكلة يجب إعطائه دواء مضاد للتقلصات لكن تحت استشارة الطبيب.

- لتقليل ابتلاع الطفل للهواء وهو يرضع دائما ارضعيه وهو في وضع مستقيم مع رفع جسمه بزاوية 45 درجة أو أكثر.

- انتبهي لبعض الإشارات التي تصدر عن الطفل وتدل على أنه بحاجة للتجشؤ أثناء أو بعد الرضاعة مثل حركات التشنج، التكشير أو التعبيرات التي تدل على الألم.


مواضيع ذات صلة