19/04/2014

الرئيسيةمكتبة الأمراضالسرطانسرطان المخعلاج سرطان الدماغ


علاج سرطان الدماغ

علاج سرطان الدماغالتحضير علاج سرطان الدماغ
يمكن للطبيب وصف خيارات العلاج و مناقشة النتائج المتوقعة مع كل خيار من خيارات العلاج, كما يمكن للطبيب و المريض أن يتكاتفا معًا من أجل وضع خطة العلاج التي تناسب احتياجات المريض.
يعتمد العلاج على عدد من العوامل، بما في ذلك النوع, الحجم, الموقع، و درجة الورم, و ذلك بالنسبة لبعض أنواع سرطان الدماغ ، و يحتاج الطبيب أيضًا إلى معرفة ما إذا كان تم العثور على خلايا سرطانية في السائل النخاعي.

هذه هي بعض الأسئلة الشخص قد لا يريد أن يسئلها للطبيب قبل بدء العلاج :
•    ما هو نوع  الورم في المخ المصاب به ؟
•    هل هو حميد أو خبيث؟
•    ما هي درجة الورم؟
•    ما هي خيارات العلاج الخاص بي؟ و أيضًا التي لا تنصح بالنسبة لي؟ لماذا؟
•    ما هي فوائد كل نوع من العلاج؟
•    ما هي المخاطر والآثار الجانبية المحتملة لكل علاج؟
•    ما هو العلاج المرجح أن التكلفة؟
•    وكيف يؤثر العلاج علي نشاطي العادي؟
المريض و الشخص المسئول عن رعايته في حاجة إلى أن يسأل عن كل هذة الأسئلة و فهم كل تلك الإجابات, و طلب الإيضاح و الاستفسار من الطبيب عن كل التفاصيل و كل ما يدور في بال المريض من أسئلة عن حالته و المرض و طرق العلاج .

طرق العلاج:
تتحد طريقة العلاج و خيارات العلاج تبعًا لنوع الورم و المرحلة التي وصل إليها المرض، قد يكون علاج المريض مع الجراحة، و العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي, يحصل بعض المرضى على مزيج من العلاجات.
و بالإضافة إلى ذلك، في أي مرحلة من مراحل المرض قد يكون نجح العلاج في السيطرة على الألم و الأعراض الأخرى للسرطان، مع التخفيف من الآثار الجانبية للعلاج، و تخفيف المشاكل العاطفية و النفسية و العصبية, و يسمى هذا النوع من العلاج ” إدارة أعراض”، و “الرعاية الداعمة”، أو” الرعاية الملطفة”.

الطبيب هو أفضل شخص مناسب لوصف خيارات العلاج و مناقشة النتائج المتوقعة لذلك العلاج.

الجراحة:
هي العلاج المعتاد لمعظم أورام المخ. عملية جراحية لفتح الجمجمة حج القحف. يتم تنفيذ العملية تحت التخدير. تبدأ  عملية التخدير قبل الجراحة ، و يتم ايضا حلق الرأس.الجراح يقوم بشق في فروة الرأس ويستخدم نوع خاص من “رأى” لإزالة قطعة من العظم من الجمجمة. بعد إزالة جزء من أو كل من الورم ، ثم الجراح يغطي فتحة في الجمجمة بقطعة من العظم أو مع قطعة من المعدن أو القماش  ثم يقوم الجراح بإغلاق الشق في فروة الرأس.

هذه هي بعض الأسئلة  قد الشخص يريد أن يسألها للطبيب قبل وبعد الجراحة :
•    كيف أشعر بعد العملية؟
•    ماذا ستفعل بالنسبة لي إذا كنت تعاني من آلام؟
•    كم أكون في المستشفى؟
•    وسوف يكون لها أي تأثير على المدى الطويل؟ سوف ينمو شعري مرة أخرى؟ هل هناك أي آثار جانبية من استخدام المعدن أو القماش لاستبدال العظام في الجمجمة؟
•    متى يمكنني العودة الى القيام بالأنشطة العادية؟
•    ما هو فرصتي لاسترداد صحتي بشكل كامل؟

في بعض الأحيان تكون العملية الجراحية غير ممكنة إذا كان الورم في جذع الدماغ أو مناطق معينة أخرى، قد لا يكون الجراح قادرًا على استئصال الورم دون الإضرار أنسجة المخ العادي, المرضى الذين لا يمكن أن تجرى لهم عملية جراحية قد يتلقون الإشعاع أو العلاج الأخرى.

العلاج الإشعاعي:
يستخدم في العلاج الإشعاعي أشعة عالية الطاقة لقتل الخلايا السرطانية, و قد تأتي من إشعاع الأشعة السينية و أشعة غاما، أو البروتونات.

و هى آلة ضخمة تستهدف الورم و الأنسجة المصابة به, و في بعض الأحيان قد تكون إلى المخ بأكمله أو إلى الحبل الشوكي.
العلاج الإشعاعي يلي عادة عملية جراحية, و  الإشعاع يقتل الخلايا السرطانية التي قد يتبقى جزء منها في منطقة ما، و المرضى الذين لا يستطيعون تحمل الجراحة يلجأون للعلاج الإشعاعي بدلا من ذلك.
يذهب المريض إلى مستشفى أو عيادة للعلاج بالإشعاع, و يعتمد الجدول الزمني للعلاج على نوع و حجم الورم و عمر المريض, و لا تستغرق كل جلسة سوى بضع دقائق.

و هنا يقوم الأطباء باتخاذ مجموعة خطوات لحماية الأنسجة السليمة في جميع أنحاء في المخ  من الورم :
1.    تجزئة العلاج ” جلسات “ — العلاج الإشعاعي عادة يعطى جلسة لمدة خمسة أيام في الأسبوع لعدة أسابي,   وإعطاء الجرعة الإجمالية للإشعاع تكون على مدى فترة ممتدة  حتي يساعد ذلك على حماية الأنسجة السليمة في منطقة الورم.

2.   Hyper fractionation -- يحصل المريض  على جرعات أقل من الإشعاع حيث يتم اعطاءه جرعة مرتين أو ثلاث مرات في اليوم بدلا من كمية أكبر مرة واحدة في اليوم.

3.  تصوير الورم  من زوايا مختلفة  لتحديد جرعة العلاج — و توجه لرأس المريض، و يرتدي المريض الإطار الخاص بالرأس,  و من ثم يتم التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية حيث يلتقط صورا لموقع الورم بالضبط, و يستخدم  الطبيب هنا الكمبيوتر لاتخاذ قرار بشأن الجرعة المطلوبة من الإشعاع, و يجوز أن يعطى العلاج خلال زيارة واحدة أو أكثر من عدة زيارات.

4.  ثلاثتية الأبعاد للعلاج الإشعاعي امتثالي – يستخدم  الكمبيوتر حتي يلتقط صورة ثلاثية الأبعاد للورم و قريبة لأنسجة المخ, و يستخدم الطبيب العلاج بالإشعاع لأهداف متعددة تهدف إلي الوصول للشكل الدقيق للورم, مع العلم بأن التركيز الدقيق للإشعاع العادية يحمي أنسجة المخ.

5.  بروتون العلاج الإشعاعي – مصدر الإشعاع هو البروتونات بدلا من الأشعة السينية, و الهدف من استخدام البروتون في علاج الورم.

البروتونات يمكن أن تمر من خلال الأنسجة السليمة دون الإضرار بها.

هذه بعض الأسئلة الشخص قد يريد أن يسألها للطبيب قبل وبعد العلاج الإشعاعي :
•    لماذا انا بحاجة الى هذا العلاج؟
•    متى يبدأ العلاج؟ وعندما ينتهي؟
•    كيف أشعر أثناء العلاج؟ هل هناك آثار جانبية؟
•    ماذا يمكنني أن أفعل لرعاية نفسي أثناء العلاج؟
•    كيف سنعرف إذا كان الإشعاع هو العمل؟
•    وسوف تكون قادرة على مواصلة نشاطاتي العادية خلال فترة العلاج؟

العلاج الكيميائي:
أحيانًا يتم استخدام العلاج الكيميائي لقتل الخلايا السرطانية، و يستخدم لعلاج أورام المخ, و يجوز أن تعطى العقاقير عن طريق الفم أو الحقن, و في كلتا الحالتين فإن تلك العقاقير تدخل إلى مجرى الدم و تنتشر في جميع أنحاء الجسم.
يمكن إعطاء العلاج الكيميائي في العيادات الخارجية جزءا من المستشفى، في عيادة الطبيب، أو في المنزل. نادرا، و قد يحتاج المريض للبقاء في المستشفى.

الأطفال أكثر عرضة من البالغين لعلاج كيميائي, و مع ذلك ، قد يكون الكبار العلاج الكيميائي بعد العلاج الجراحة والاشعاع.
بالنسبة لبعض المرضى الذين يعانون من سرطان المتكررة من الدماغ يزيل الجراح الورم و يزرع رقائق عديدة تحتوي على العلاج الكيميائي, و كل رقاقة هى عبارة عن حجم من عشرة سنتات على مدى عدة أسابيع ، و رقائق تحل ، و تنتشر في الدماغ . و تقوم العقاقير بقتل الخلايا السرطانية.

قد يريد المريض  أن يسأل هذه الأسئلة حول العلاج الكيميائي :
•    لماذا أنا بحاجة الى هذا العلاج؟
•    ماذا تفعل؟
•    سوف يكون له آثار جانبية ؟ ماذا يمكنني أن أفعل بها؟
•    متى يبدء العلاج؟ متى ينتهي؟
•    كم مرة أحتاج الفحوصات بعد اجرائه؟

<< الأنواع
أنواع أورام الدماغ
القائمة الرئيسية
المخ
الآثار الجانبية>>
الآثار الجانبية لعلاج أورام المخ

مواضيع ذات صلة