21/09/2014

الرئيسيةمكتبة الأمراضالسرطانسرطان الكبدأعراض سرطان الكبد


أعراض سرطان الكبد

أعراض سرطان الكبدالأعراض الأولية من أعراض سرطان الكبد متغيره, و ذلك واضح في البلدان التي ينتشر فيها الاصابة بسرطان الكبد، و سرطان الكبد عمومًا من الأمراض التي تكتشف في مرحلة متقدمة جدًا من المرض لعدة أسباب.

و نسبة الاصابة به عالية بشكل عام في البلدان النامية، حيث يصعب حصول  المريض على الرعاية الصحية, كما أن اختبارات فحص المرضى المعرضين لخطر الإصابة بسرطان الكبد لا تتوفر في كل الاماكن, و بالإضافة إلى ذلك قد يكون المرضى الذين يعانون من مرض سرطان الكبد أكثر عدوانية, و بعبارة أخرى، يصل الورم عادة إلى مرحلة متقدمة و تظهر الأعراض بسرعة أكبر مما يجعله اكثر عدوانية .

لا توجد أعراض محددة من سرطان الكبد، و في الواقع ، فإن أولى علاماته خفية عادة و يمكن أن يكون هناك تدهور بسيط في وظائف الكبد و تليف الكبد, ألم في البطن و عادة ما يدل هذا الالم على وجود ورم كبير.

بالإضافة إلى ذلك فقدان الوزن أو  التعرض لحميات غير مبررة، تلك كلها علامات تحذير من سرطان الكبد في المرضى الذين يعانون من تليف الكبد.

كما أن هناك عرض مشترك بين سرطان الكبد الأولي و بين مريض تليف الكبد مع فارق الظهور المفاجئ لمضاعفاته.

على سبيل المثال ، الظهور المفاجئ للاستسقاء ( وجود السوائل في البطن و تورم) ،اليرقان (الصفراء لون الجلد) ، أو تلف العضلات دون عوامل و بشكل عاجل و سريع مسبب للمرض (ويرجع ذلك لاستهلاك الكحول) يشير إلى احتمال الإصابة بسرطان الكبد ليس ذلك فقط بل و ما هو أكثر من ذلك ، يمكن للسرطان غزو كتلة الوريد البابي (هو الوريد الكبير الذي يجلب الدم الى الكبد من الأمعاء و الطحال) أيضًا .

و عندما يحدث ذلك ، فإن الدم الموجود في المسارات  يكون أقل مقاومة، من خلال أوردة المريء مما يسبب زيادة الضغط في هذه الأوردة ، و الذي ينتج عنه  (توسيع) عروق دوالي المريء مما يعني أن المريض في خطر حيث يتعرض لنزيف من الدوالي تتمزق في القناة الهضمية, و في حالات نادرة ، يمكن أن تمزق خلايا السرطان نفسها في تجويف البطن ، مما يؤدي  إلى الاستسقاء الدموي.

يجب أن يكون الفحص البدني موسع، و خاصة في حالة سرطان الكبد حيث إنه الأكثر شيوعا, لذا يجب فحص الأوعية الدموية بشكل جيد جدا (التي تحتوي على العديد من الأوعية الدموية)، حيث إن كان الشخص محل الفحص  مصاب ستكون هناك زيادة كبير في كميات الدم في الشريان الكبدي مما يسبب اضطرابا في تدفق الدم في الشريان.

نتائج  هذا الاضطراب يحدث صوت واضح في الكبد (لغط كبدي) يمكن أن يسمع من خلال سماعة الطبيب, و يحدث ذلك في حوالي ربع الى نصف المرضى الذين يعانون من سرطان الكبد.

أي علامة على المريض من (اليرقان ، و الاستسقاء ، على سبيل المثال ، أو تلف العضلات) يعني أن المضاعفات خطيرة, و أن سرطان الكبد في المرحلة المتقدمة.

يمكن أن ينتشر الورم و يصل الي الأنسجة المجاورة ، أو من خلال الأوعية الدموية ، و أماكن أخرى في الجسم بعيدة عن الكبد ،  كما أنه يمكن للسرطان الكبد غزو الأوردة مما يؤدي استنزاف الكبد (الأوردة الكبدية), و يمكن للورم ثم منع هذه الأوردة من عملها، مما يؤدي الى احتقان الكبد, و يحدث الاحتقان بسبب حظر الأوردة  ومن ثم لا يمكن استنزاف الدم  الذي يخرج من الكبد.

فيما يتعلق ( بالانبثاث البعيدة )، و هي تعني أن سرطان الكبد ينتشر في كثير من الأحيان إلى الرئتين، عادة عن طريق مجرى الدم .

يتم تشخيص الانبثاث من قبل الإشعاعي (أشعة إكس), و قد اثبتت الدراسات أنه نادرا  في الحالات المتقدمة جدا من المرض يمكن أن ينتشر سرطان الكبد إلى العظام أو المخ.

هذه هي مشكلة متكررة في العديد من المرضى الذين لا يعيشون لفترة كافية لتطوير هذه المضاعفات, و يمكن تلخيص أهم أعراض سرطان الكبد بالنقاط التالية:

*نقص فى الوزن.

*ضعف عام وإحساس بالتعب مع خمول.

*قلة الشهية.

*حرارة– صفار.

*آلام فى أعلى البطن.

*اصفرار الجسم ومقلة العين.

*الغثيان و التقيؤ.

*ارتفاع فى درجة الحرارة.

*سوء حالة المريض بسبب مرض مزمن فى الكبد إلى ظهور أعراض أخرى كزيادة فى سائل البطن أو نزيف من الدوالى فى المرىء أو ظهور حالة بما يسمى السبات الكبدى.

<<نظرة عامةنظرة عامة عن سرطان الكبد القائمة الرئيسية أسباب الإصابة>>

مواضيع ذات صلة