30/10/2014

الرئيسيةالحياة الصحيةصحة وتربية الأطفالمتى أبدأ فى فطام طفلتى وتقديم الطعام لها؟ وما كميته ونوعه؟


متى أبدأ فى فطام طفلتى وتقديم الطعام لها؟ وما كميته ونوعه؟

 

الفطام

اتخاذ قرار الفطام

كل يوم معلومة طبية_أستاذ طب الأطفال والتغذية بالمركز القومى للبحوث قائلاً: الفطام هو المرحلة التى يبدأ فيها الطفل الاعتماد على مصادر أخرى للتغذية، بدلاً من الاعتماد الكلى على الرضاعة الطبيعية، ويجب التأكيد من أن الفطام عملية تدريجية تحتاج للصبر والفهم الجيد من الأم. وعملية الفطام تحكمها ظروف عديدة منها عودة الأم لعملها، أو عدم احتمال صحة الأم، أو صحة الطفل، أو الإحساس بأن الوقت قد حان لفطام الطفل.

اتخاذ قرار الفطام:
توصى منظمة الصحة العالمية، وكذلك الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، بالاعتماد الكلى فى تغذية الطفل على الرضاعة الطبيعية فقط، خلال أول 6 أشهر من عمر الطفل، وذلك بالطبع مع المتابعة الدورية للطفل، للتأكد أن نموه فى المعدل الطبيعى، حيث تتم متابعة الطبيب لوزن الطفل وطوله ومحيط الرأس، فإذا كان معدل نمو الطفل جيداً ينصح بالاعتماد على الرضاعة الطبيعية فقط طوال الستة أشهر الأولى من عمر الطفل.

أما إذا كان معدل النمو بطىء، فيحدد الطبيب التوقيت المناسب لبدء إدخال أطعمة أخرى بجانب الرضاعة، وإلى جانب الأطعمة التى تبدأ الأم إدخالها للطفل تستمر فى الرضاعة الطبيعية حتى سنتين على الأقل حتى يستفيد الطفل بالعناصر الغذائية الهامة الموجودة بلبن الأم والتى يصعب تعويضها.

ويكون الفطام أكثر سهولة إذا كان الطفل يأخذ حليباً صناعياً بجانب حليب الأم، لذلك يجد البعض فكرة جيدة أن تبدأ الأم إعطاء الطفل حليب الثدى، بعد وضعه فى زجاجة الرضاعة (بيبرونة) عند حوالى 4 – 7 أشهر لتسهيل عملية الفطام فيما بعد.

وهناك بعض العلامات أو المؤشرات التى تساعد الأمهات على معرفة ما إذا كان طفلها على استعداد لعملية الفطام، وتناول الأغذية الأكثر صلابة من عدمه منها ما يلى:- هناك ما يعرف برد الفعل الخاص بالثقة والأمان للسان الطفل، فإذا قام بإزاحة أو دفع أى شىء يوضع فى فمه ليخرجه، فإذا لاحظت الأم هذه العلامة لدى الطفل، فهذا يدل أنه غير مستعد بعد لبدء إدخال الأطعمة الصلبة، وهذا يعنى أن تؤجل الفكرة قليلاً.

- لابد للأم أن تكون متأكدة من قدرة طفلها على الجلوس الجيد، واستطاعة الطفل أن يصلب، ويقيم رأسه جيداً لأعلى، أى أن يجلس منتصباً بثبات، وفى هذه الحالة يمكن أن يكون الطفل مستعداً لعملية الفطام، واستقبال الطعام المقدم له.

- هل الطفل لديه الرغبة فى النظر وشد الغذاء أو اختطاف الأطعمة الصلبة، ومحاولة الحصول عليها عند رؤيتها، ففى حالة استعداده يكون الطفل مؤهلاً لعملية الفطام.

- هل يبدو على الطفل عدم الاهتمام أثناء الرضاعة (ملهى، غير منتبه، ينظر حوله، يتحرك كثيراً، يلعب بملابس الأم).

- عندما يبدأ الطفل فى الرضاعة لفترة أقل من المعتاد ثم يتوقف عنها.


مواضيع ذات صلة